الاتحاد الأوروبى تطوير تطبيق موبايل لكافة الدول لتتبع كورونا

كورونا
كورونا

الاتحاد الأوروبى تطوير تطبيق موبايل لكافة الدول لتتبع كورونا

ففى خطوة لمواجهة الآلاف من الوفيات المرتبطة بفيروس كورنا، بدأت الحكومات فى جميع أنحاء أوروبا أو تخطط لإطلاق تطبيقات تتبع الهاتف لتتبع الأشخاص الذين اتصلوا مع المصابين ومراقبة الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي.

وقد أثارت هذه الإجراءات انتقادات من بعض نشطاء خصوصية البيانات الذين يخشون من أنها قد تصبح دائمة بمجرد انتهاء أزمة فيروس كورونا، بينما يشك البعض الآخر فى أنها ستكون فعالة ما لم يوافق معظم الناس على استخدامها، فيما قال EDPS إن استخدام معرفات البث المؤقتة وتكنولوجيا البلوتوث لتتبع جهات الاتصال يحمى كل من الخصوصية والبيانات الشخصية، لكنه أعرب عن مخاوفه بشأن تنوع التطبيقات.

وقال فويتش ويفيوروفسكى، رئيس هيئة مراقبة الخصوصية بالاتحاد الأوروبى، فى بيان: “بالنظر إلى هذه الاختلافات، فإن مشرف حماية البيانات الأوروبى يدعو إلى تطبيق الهاتف المحمول النموذج الأوروبى COVID-19، المنسق على مستوى الاتحاد الأوروبي”، وقال: “من الناحية المثالية، يجب أن يتم التنسيق مع منظمة الصحة العالمية لضمان حماية البيانات عن طريق التصميم عالمياً منذ البداية”.

ومع القيود المفروضة على الاتصالات الاجتماعية وحرية الحركة التى أظهرت نجاحات أولية فى “تسوية منحنى” وباء فيروس كورونا، تتطلع بعض الحكومات إلى تخفيف عمليات الإغلاق والتحول إلى سياسة احتواء أى فيروسات متجددة لـ COVID-19، إذ تأمل الحكومات أن تساعدهم تقنية الهواتف الذكية على تسريع مهمة تعقب الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بعد الاتصال بشخص لديه نتائج إيجابية – حتى الآن مهمة تتم بشكل رئيسى بالقلم والورق والهاتف.

عن عثمان ادم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*